إصدارات المركز الإعلامي للإخوان المسلمين

 

 

 

الملهم الموهوب

 

 

صفحتنا بيضاء

 

 

أبحاث ودراسات

 

 

من معين التربية الإخوأنية

المركز الإعلامي للإخوأن المسلمين

22 - 5 - 2020م

 29 رمضان 1441 هـ

العدد 1073

 

 

 

 

الـمُنفقون كـالشهداء
لا خوف عليهم ولا هم يحزنون

 

واحد يحكي لصاحبه مش خايف لما تعطي الفلوس للفقراء أن تطول الأزمة؟ وأنت ربما تحتاج هذه الفلوس؟!

توقعت أنه يكون الرد: ما نقص مال من صدقة، أو أنفق يُنفق عليك ..

لكن كانت الإجابة المفاجأة:

الـمُنْفقون كـالشهداء .. (لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ).

لما بحثت وجدت أن (لا خوف عليهم ولاهم يحزنون) وردت فعلا في حق الشهداء والمُنفقين ..

وردت مرتين في حق الـمُنفقين في سورة البقرة الآية 274  (الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ).

والآية 262 (ٱلَّذِينَ يُنفِقُونَ أَموَٰلَهُم فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ ثُمَّ لَا يُتبِعُونَ مَا أَنفَقُواْ مَنّا وَلَا أَذى لَّهُم أَجرُهُم عِندَ رَبِّهِم وَلَا خَوفٌ عَلَيهِم وَلَا هُم يَحزَنُونَ).

وجاءت في حق الشهداء في الآية 170 من سورة آل عمران (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ).

وهذه أول مرة انتبه فيها للتشبيه  .. الـمُنفقون كـالشهداء .. (لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ).

فلو أنت خايف .. خايف الأزمة تطول .. خايف الفلوس ما تكفيك .. خايف من المرض .. خايف تفقد إخوانك وأصحابك وجيرانك؟!

أنفق .. فيكون لا خوف عليك ولا حزن.

 

 

 © 2020  جميع الحقوق محفوظة للمركز الإعلامي للإخوأن المسلمين