إصدارات المركز الإعلامي للإخوان المسلمين
 

الملهم الموهوب

 

صفحتنا بيضاء

 

أبحاث ودراسات

 

من معين التربية الإخوأنية

المركز الإعلامي للإخوأن المسلمين

17 - 9 - 2021م

  9 صفر 1443 هـ

العدد 1131

 

 

 

 

وللدعوة

هدهدها

 

أيها الداعية إلى الله .. هل لك من فتح يفتح الله به عليك؟

كن هدهداً كهدهد سليمان .. امتلك زمام المبادرة .. بادر وكن إيجابياً .. تحرك بدافع الذاتية.

اجعل همك في دعوتك .. تجاوز الحدود الضيقة التي تحبس نفسك بداخلها .. ميدانك رحب فسيح.

إسبح في الكون كله .. قف على الأبواب والطرقات .. الحظ من حولك .. ستجد من يحتاج إليك.

قالها لك الإمام الشهيد حسن البنا رحمه الله: "سيروا في القرى وطرقات الأرياف مرة في اليابس ومرة في الطين، وخالطوا هذا الشعب المؤمن وعندها يفتح الله بينكم وبين قومكم بالحق وهو خير الفاتحين".

استمعوا إليه وهو يناديكم ويُوصيكم، فى وصيته الجامعة الرائعة عقب المؤتمر الخامس للدعوة (1357 هـ – 1939م)، حيث قال رحمه الله: "أنشروا الفكرة في كل محيط يتصل بكم، في الحوانيت، والشوارع، والبيوت، والمساجد، والمقاهي، والمجالس العامة والخاصة، وفي القرى والريف والمدن والعواصم، وفي المصانع والمعامل، والحقول والمدارس. واجمعوا قلوب الناس جميعا على كتاب الله وتحت لواء محمد صلى الله عليه وسلم، أفضل خلق الله أجمعين ورحمة الله للعالمين، فلواؤه لواء الحمد، وشرعته منهاج الرشد، وهديه أفضل الهدى، ومن استظل بظله وسار تحت رايته فاز في الدنيا بالنصر (وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ) (الحج: 40)، وفاز في الآخرة بالأجر (يَوْمَ لا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ) (التحريم: 8).

كم من أمة، وكم من منطقة، وكم من حارة، وكم من نفوس، وكم من قلوب، تحتاج إلى هدهد سليمان؟ يكون سبباً في هدايتها.

كن ذاك الهدهد .. انطلق .. سارع .. سابق .. بادر .. الميدان أمامك.

إحمل الدعوة بين جنبيك .. والقلوب متفتحة لك .. والنفوس عطشى لما بين يديك .. فلا تتقاعس عن رؤية ما رأه الهدهد، كما فعل عفريت الجن والذي عنده علم من الكتاب.

كن أنت صاحب الهم .. الإيجابي .. المبادر .. اليقظ .. المتحرك .. المتفاعل .. الذاتي الحركة .. وأبشر بالخير (نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ) (الصف: 13)، (وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ) (الروم: 4 – 5).

 

 

 

 © 2021  جميع الحقوق محفوظة للمركز الإعلامي للإخوان المسلمين