إصدارات المركز الإعلامي للإخوان المسلمين

 

الملهم الموهوب

 

صفحتنا بيضاء

 

أبحاث ودراسات

 

من معين التربية الإخوانية

المركز الإعلامي للإخوان المسلمين

16 - 7 - 2021م

  6 ذو الحجة 1442هـ

العدد 1126

 

 

 

 

 

 

لن تردَّنا الأحكام العشوائية الجائرة

عن الوفاء بأمانتنا

 

حكم انتقامي جديد بالمؤبد، أصدرته أمس الأحد 11 يوليو 2021م محكمة النقض المصرية (أعلى درجات التقاضي في مصر) على فضيلة المرشد العام للجماعة د. محمد بديع وتسعة آخرين من قيادات الجماعة بتهمة "اقتحام الحدود الشرقية" إبان ثورة يناير عام 2011م، وهي تهمة لا تستند على أدلة كغيرها من التهم التي توالت بحق فضيلة المرشد العام (78 عاما)، وقيادات وأفراد الجماعة، ويرفع هذا الحكم الجائر مجموع الأحكام النهائية بحق المرشد العام إلى 200 عام بالسجن، وينتظر أحكاما نهائية بــ85 عاما أخرى!

إننا اليوم لا نحزن - فقط - على ضحايا النظام الظالم، وإنما نحزن  أيضا على تغييب العدالة بكل معانيها على يد من أقسموا على احترامها وتحقيقها، وعبر قضاء تحوَّل إلى سيف طائش في يد النظام، فبات ينطق بالأحكام التي تملى عليه، انتقاما من أبناء مصر الأبرياء.

وإن جماعة "الإخوان المسلمون" التي تدين بكل قوة هذه الأحكام الانتقامية المتتالية، تحمِّل كل الصامتين عن تلك الانتهاكات المسئولية كاملة أمام الله سبحانه وتعالى، ثم أمام التاريخ،

وتؤكد الجماعة في الوقت نفسه أنها لن تتوقف عن بذل أقصى جهودها مع كل شرفاء الوطن، لتحقيق العدالة على أرض مصر.

كما تؤكد الجماعة - ما أكدته مرارا - أن تلك الأحكام والانتهاكات لحقوق قادتها وأبنائها وكل الأحرار خلف القضبان، لن ترهبها ولن توقفها عن المضي قدما في طريق الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ودون وجل أو تردد.

والله أكبر ولله الحمد.

 

جماعة الإخوان المسلمون

الإثنين 2 ذو الحجة 1442 هـ - 12 يوليو 2021م

 

 

 © 2021  جميع الحقوق محفوظة للمركز الإعلامي للإخوان المسلمين