إصدارات المركز الإعلامي للإخوان المسلمين

 

 

 

الملهم الموهوب

 

 

صفحتنا بيضاء

 

 

أبحاث ودراسات

 

 

من معين التربية الإخوانية

إإصدار: المركز الإعلامي للإخوان المسلمين

10 - 7 - 2020م

 19 ذو القعدة 1441 هـ

العدد 1079

 

"د. محمد بديع":

داعية السلمية

ومرشد التحديات الكبرى

 

خطبة الجمعة في ميدان رابعة

https://youtu.be/mAuHkmXDIxg

https://www.youtube.com/watch?v=4dFarB0CGRo

 

"سلميتنا.. أقوى من الرصاص"

بعد يومين من إعلان الانقلاب العسكري في يوم الأربعاء 3 يوليو 2013م / 24 من شعبان 1434 هـ، وبالتحديد في يوم الجمعة 5 يوليو 2013م / 28 شعبان 1434ه .. اعتلى فضيلة المرشد العام د. بديع منصة رابعة للمرة الأولى والأخيرة مُلقيا خطابا قويا تاريخيا أعلن فيه قولته الشهيرة "سلميتنا أقوى من الرصاص"، لتُعبر عن استراتيجية الجماعة في هذه المرحلة، ومؤكدا على إصرار الجماعة على الحفاظ على الأرواح، داعيا الجيش المصري إلى العودة إلى حضن شعبه، وأن يعود إلى دوره الطبيعي والدستوري في حماية حدود البلاد.

وأعلن فضيلة المرشد قبل الانقلاب وبعده مرارا وتكرارا رفضه التام للعنف، قائلا: "نحن ندينه بكل أشكاله سواء من جانب الحكومات أو من جانب الأفراد أو الجماعات أو المؤسسات، نريد الحرية للجميع وندافع عنها، بل وندفع أرواحنا ثمنا لها حتى يتمتع كل من على أرض مصر بحريته وطمأنينته وسلامته ومحافظته على حقوقه واستردادها إذا كانت قد سلبت منه"، إلا أن الجيش تعامل بعنف وقمع مع الإخوان ثم مع كافة المعارضين.

فك الله أسره وكل الأحرار الثابتين الصابرين المحتسبين في سجون الظلمة والطغاة.

 

 © 2020 جميع الحقوق محفوظة للمركز الإعلامي للإخوان المسلمين